Mon Oct 15 , 2018  °C  °F الزوار   400472
Innovative eco-friendly technologies to boost-up date palm production       
< أرشيف الأخبار
2014-06-08

بحمد الله وتوفيقه حقق كرسي أبحاث النخيل والتمور المركز الأول بمعرض الكراسي العليمة والذي أقيم على هامش ملتقى الكراسي العلمية البحثية والذي عقد في رحاب جامعة الملك سعود في الفترة 13-14/7/1435هـ الموافق 12-13/4/2014م. وقد تشرف جناح معرض الكرسي بتشريف صاحب السمو الملكي الأمير/ تركي بن عبدالله آل سعود أمير منطقة الرياض ومعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور/ بدران بن عبدالرحمن العمر وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة وضيوف الملتقي. وقد قدم سعادة الأستاذ الدكتور/ صالح بن عبدالله الدوسري مشرف الكرسي عرضا موجزا عن أهمية إنشاء الكرسي والسبب الرئيسي في تبني الجامعة لهذا الكرسي لما لنخيل التمر من أهمية اقتصادية على مستوى المملكة، كما تم تقديم شرح موجز عن مشكلة سوسة النخيل الحمراء وما قام به الكرسي من مجهودات على مستوى المملكة من أجل مساعدة المزارعين في مكافحة هذه الآفة الخطيرة والدخيلة على المملكة العربية السعودية. وقد تم أيضا استعراض أهم الأنشطة الأخرى للكرسي ومنها جانب الاهتمام بالقيمة الغذائية لأصناف التمور المهمة على مستوى المملكة وتم شرح الورقة العلمية التي تم نشرها مؤخرا بالتعاون مع جامعة ميشقان الحكومية الأمريكية والتي كشفت عن الأهمية الغذائية والدوائية لعجوة المدينة المنورة وما تحتويه تمورعجوة المدينة المنورة من مميزات مقارنة بأصناف التمور الاخرى، وقد أبلغ مشرف الكرسي سموه الكريم أن الكرسي سوف ينشر قريبا بإذن الله بحثا جديدا يكشف عن المحتويات الغذائية في أكثر من 29 صنف من اصناف تمور المملكة ويحدد فيها كميات السكروز والجلكوز والفركتوز بشكل مفصل، كما تم عرض منجزات الكرسي في مجال خدمة المجتمع الزراعي على مستوى المملكة العربية السعودية وما قدمه من ورش عمل ودورات تدريبية ومحاضرات توعوية على المستوى المحلي والخليجي.

ومن جهة أخرى تشرف جناح المعرض باستقبال سعادة الأستاذ الدكتور/ محمد العوهلي وكيل وزارة التعليم العالي وبرفقة سعادة الأستاذ الدكتور/ رشود الخريف عميد البحث العلمي بالجامعة، حيث تم تقديم عرض موجز عن الكرسي ومنجزاته والأبحاث المستقبلية بإذن الله.

وقد عبر سعادة الأستاذ الدكتور/ صالح بن عبدالله الدوسري مشرف الكرسي عن بالغ سعادته وتقديره الكبير لصاحب السمو الملكي الأمير/ تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض على ما أبداه من إعجاب عن ما حققه الكرسي من إنجازات وأشار إلى أن زيارة سموه الكريم لجناح الكرسي تعتبر تتويجا وتكريما لمنسوبي الكرسي ومنسوبي كلية علوم الأغذية والزراعة والتي تعتبر الشريك الاستراتيجي للكرسي.

وفي الختام، أشاد سعادته بالدعم الكبير والمتابعة التي توليها إدارة الجامعة بالكراسي العليمة ومن ضمنها كرسي أبحاث النخيل والتمور لما لها من أهمية كبيرة في خدمة المجتمع، كما قدم شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة الاستاذ الدكتور/ بدران بن عيدالرحمن العمر وسعادة وكيل الجامعة للدارسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور/ أحمد بن سالم العامري وسعادة الأستاذ الدكتور/ رشود بن محمد الخريف عميد البحث العلمي وسعادة عميد كلية علوم الأغذية والزارعة الأستاذ الدكتور/ فهد بن ناصر البركة وسعادة وكيل عميد البحث العلمي لشؤون الكراسي البحثية الأستاذ الدكتور/ ناصر بن محمد الداغري على دعمهم وتشجيعهم لمزيد من الإبداع والتميز في الأبحاث والخدمات المقدمة للمجتمع بما يحقق الأهداف التي من أجلها تم إنشاء هذه الكراسي وبالله التوفيق.


http://news.ksu.edu.sa/ar/node/101376